تم التحدیث فی: 03 December 2020 - 22:06
حرکتا الجهاد الإسلامی وحماس ترحبان بمحاولة اغتیال الحاخام الصهیونی إیهودا غلیک وتعتبرها ردة فعل طبیعیة على الاعتداءات والانتهاکات الإسرائیلیة فی القدس والمسجد الأقصى. وتدعوان المقدسیین والفلسطینیین فی الأراضی المحتلة عام 48 والضفة إلى النفیر العام والمزید من هذه العملیات.
رمز الخبر: ۶۱۰۲۷
تأريخ النشر: ۹ محرم ۱۴۳۶ - ۱۵:۰۰ - 01November 2014

الجهاد وحماس ترحبان بمحاولة اغتیال الحاخام غلیک: ردّ فعل طبیعی على انتهاکات الاحتلال بحق القدس والأقصى

حرکتا الجهاد الإسلامی وحماس ترحبان بمحاولة اغتیال الحاخام الصهیونی إیهودا غلیک وتعتبرها ردة فعل طبیعیة على الاعتداءات والانتهاکات الإسرائیلیة فی القدس والمسجد الأقصى. وتدعوان المقدسیین والفلسطینیین فی الأراضی المحتلة عام 48 والضفة إلى النفیر العام والمزید من هذه العملیات. 

أکدت حرکة الجهاد الإسلامی فی فلسطین أن عملیة اغتیال الحاخام "یهودا غلیک" بالقدس المحتلة تعیدنا بالذاکرة إلى تطور آلیات ووسائل المقاومة لتناسب شکل وحجم العدوان الصهیونی على شعبنا وأرضنا ومقدساتنا.

المتحدث باسم الحرکة داوود شهاب قال فی تصریح صحفی "إن الصهیونی المتطرف غلیک نال ما یستحق وهو أحد أخطر المحرضین والمشارکین فی قتل أطفال شعبنا والاعتداء الیومی على القدس والمسجد الأقصى".

واعتبر شهاب أن "قرار سلطات الاحتلال إغلاق المسجد الأقصى المبارک فی وجه المصلین عدوانا خطیرا فی سیاق مخطط تقسیم الأقصى" داعیاً "المقدسیین والفلسطینیین فی الأراضی المحتلة عام ٤٨ والضفة الغربیة إلى إعلان النفیر العام وشد الرحال للمسجد الأقصى تحدیاً للقرار العسکری الصهیونی".

بدورها رحبت حرکة "حماس" بعملیة القدس البطولیة التی استهدفت غلیک. وقال الناطق باسمها فوزی برهون "إن العملیة تأتی کرد فعل طبیعی ونتیجة للانتهاکات والاقتحامات الصهیونیة المتواصلة للأقصى والمقدسات الفلسطینیة والاعتداء على المصلین وتهجیر المقدسیین".

وطالب برهوم، المقدسیین وأبناء الشعب الفلسطینی بمزید من هذه العملیات والتصدی للاحتلال واعتداءاته.

وکانت المقاومة الفلسطینیة حذرت أنها لن تسکت على استمرار الاعتداءات على المسجد الأقصى متوعدة بتفجیر المنطقة بأسرها، إلا انه لم تعلن أی جهة مسؤولیتها عن تنفیذ هذه العملیة.

وعقب انتشار نبأ إصابة غلیک سادت فرحة کبیرة فی مدینة القدس ووزعت الحلوى وأطلقت الألعاب الناریة ابتهاجاً بإصابة هذا المسؤول عن تنظیم الاقتحامات الیومیة للمسجد الأقصى المبارک.

المصدر: وکالة فلسطین الیوم

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة