تم التحدیث فی: 03 December 2020 - 22:06
أثار اعلان ضابط سابق بالبحریة الأمریکیة قیامه بقتل "اسامة بن لادن" بطلقة ممیتة جدلا کبیرا فی الأوساط الأمریکیة والدولیة.
رمز الخبر: ۶۱۲۴۰
تأريخ النشر: ۱۶ محرم ۱۴۳۶ - ۰۲:۱۶ - 08November 2014

شهادة أمریکیة تغیر الروایة وتثیر الشکوک حول حقیقة مقتل

أثار اعلان ضابط سابق بالبحریة الأمریکیة قیامه بقتل "اسامة بن لادن" بطلقة ممیتة جدلا کبیرا فی الأوساط الأمریکیة والدولیة.

ووصف "روبرت اونیل" فی مقابلة کیف تمکن هو وزملاؤه فی وحدة النخبة "نیفی سیلز" من الوصول إلى مخبأ زعیم تنظیم القاعدة السابق فی أبیت آباد قرب إسلام آباد بباکستان فی 2011.

وقال اونیل إنه الوحید الذی تمکن من الوصول لغرفة نوم بن لادن لیکون أول من ضغط على الزناد لیردى المطلوب رقم واحد فی العالم قتیلا.

لکن تلک الشهادة التی تناقلتها وسائل الاعلام الأمریکیة اختلفت عن روایة أحد زملائه الذی شارک فی العملیة نفسها وقال إن من قتل بن لادن کان زمیل ثالث لهم ولیس أونیل.

ورفضت وزارة الدفاع الامریکیة (البنتاغون) التعلیق على التصریحات.

وکان قیادة القوات الخاصة بالبحریة الأمریکیة أدانت کل من یسعى إلى الشهرة والثروة من خلال الکشف عن تفاصیل مهام سریة.

ویقول الاعلامی "علیم مقبول " فی واشنطن إنه من غیر المحتمل أن ترفع السریة عن الروایة الرسمیة لتفاصیل عملیة اغتیال بن لادن لعدة سنوات.

المصدر: عربی برس -وکالات

الكلمات الرئيسة: بن لادن
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة