تم التحدیث فی: 03 December 2020 - 22:06
سلطات الإحتلال الإسرائیلی تعزل الأسیر القیادی الفلسطینی مروان البرغوثی فی زنزانة انفرادیة، و"هآرتس" تقول إنّ مصلحة السجون قررت حبسه انفاردیاً 7 ایام وفرض غرامة مالیة بعد رسالة کتبها من السجن بمناسبة الذکرى العاشرة لوفاة الرئیس یاسر عرفات طالب فیها بضرورة "إعادة الاعتبار مجدداً لخیار المقاومة بوصفه الطریق الأقصر لدحر الإحتلال ونیل الحریة".
رمز الخبر: ۶۱۴۳۶
تأريخ النشر: ۲۱ محرم ۱۴۳۶ - ۱۷:۵۷ - 13November 2014

العدو یضع الأسیر مروان البرغوثی فی زنزانة انفرادیة

سلطات الإحتلال الإسرائیلی تعزل الأسیر القیادی الفلسطینی مروان البرغوثی فی زنزانة انفرادیة، و"هآرتس" تقول إنّ مصلحة السجون قررت حبسه انفاردیاً 7 ایام وفرض غرامة مالیة بعد رسالة کتبها من السجن بمناسبة الذکرى العاشرة لوفاة الرئیس یاسر عرفات طالب فیها بضرورة "إعادة الاعتبار مجدداً لخیار المقاومة بوصفه الطریق الأقصر لدحر الإحتلال ونیل الحریة". 

قامت سلطات الإحتلال الاسرائیلی بعزل الأسیر  القیادی فی حرکة فتح مروان البرغوثی فی زنزانة انفرادیة فی سجن "هداریم" لمنعه من الإدلاء بأی تصریحات تتعلق بالقدس.
وقالت صحیفة "هآرتس" إن مصلحة السجون الإسرائیلیة قررت حبس البرغوثی فی السجن الإنفرادی 7 ایام وفرض غرامة مالیة بسبب دعوته إلى دعم المقاومة.


وعلى الفور قام الأسرى فی السجن زملاء البرغوثی بإغلاق العنبر احتجاجاً وتضامنا مع الأسیر البرغوثی.الرئاسة الفلسطینیة أدانت هذه الخطوة وقال الناطق باسمها نبیل أبو ردینة إن على سلطات الاحتلال التوقف عن کل هذه الإجراءات العقابیة بحق کل الأسرى الفلسطینیین، مشیرا إلى أن هذه الاجراءات مخالفة لکل مواثیق جنیف التی تعتبرهم أسرى حرب.

 وکان القیادی فی حرکة فتح المعتقل منذ عام 2002 لدى إسرائیل مروان البرغوثی، دعا السلطة الفلسطینیة إلى دعم "المقاومة الشاملة والبندقیة".

وقال البرغوثی فی رسالة کتبها من سجن "هداریم" الإسرائیلی ونشرتها صحیفة "القدس" الفلسطینیة إن "التمسّک بإرث عرفات ومبادئه وثوابته التی استشهد وعشرات الآلاف من أجلها یأتی من خلال مواصلة مسیرة المصالحة الوطنیة على أسس صحیحة ودعم ومساندة حکومة الوفاق الوطنی والتمسک بخیار المقاومة الشاملة والبندقیة التی استشهد عرفات وأبو جهاد وأحمد یاسین والشقاقی وأبو علی مصطفى والکرمی والجعبری وهی فی أیدیهم".وطالب البرغوثی بـ” ضرورة إعادة الاعتبار مجددا لخیار المقاومة بوصفه الطریق الأقصر لدحر الاحتلال ونیل الحریة".


ودعا القیادی الفلسطینی فی رسالته التی کتبها بمناسبة الذکرى العاشرة لوفاة الرئیس یاسر عرفات، إلى “إعادة النظر فی وظائف السلطة ومهماتها بحیث تکون مهمتها الأولى والرئیسیة دعم ومساندة المقاومة الشاملة، وهذا یقتضی الوقف الفوری للتنسیق الأمنی والتعاون الأمنی الذی یشکل تعزیزا للاحتلال".وحمل البرغوثی مجددا إسرائیل والولایات المتحدة المسؤولیة عن مقتل عرفات.
وأضاف أن "اغتیال الرئیس یاسر عرفات کان قراراً رسمیا إسرائیلیا -أمیرکیاً، بعد حصار عسکری وسیاسی متواصل بهدف إجهاض انتفاضة الأقصى المبارکة وضرب المقاومة".

المصدر: المیادین 

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة