تم التحدیث فی: 16 September 2021 - 21:24
قال مكتب إعلام الأسرى الفلسطينيين، ان الحركة الأسيرة ماضية لخوض معركتهم الإستراتيجية المرتقبة حال أصرت إدارة سجون الاحتلال على إجراءاتها القمعية.
رمز الخبر: ۶۷۰۷۹
تأريخ النشر: ۷ صفر ۱۴۴۳ - ۰۱:۴۵ - 14September 2021

الاسرى الفلسطينيون ماضون لخوض معركتهم الاستراتيجية المرتقبةأفادت وکالة الدفاع المقدس للأنباء بأن مدير مكتب إعلام الأسرى ناهد الفاخوري، بيّن خلال مؤتمر صحفي عقده في مدينة غزة مساء اليوم، أن إدارة السجون تحاول تحميل الأسرى مسؤولية عجز وفشل المنظومة الأمنية الصهيونية، والاستفراد بهم من خلال اتخاذ جملة من القرارات والإجراءات العقابية بحقهم من تشتيت وقمع ونقل وإغلاق مرافق السجون.

وكشف "الفاخوري" عن تعرض أسرى قسم 3 في سجن جلبوع في الثامن من هذا الشهر لاعتداء همجي من إدارة السجون، وقال إنهم نقلوا لسجن شطة، وتعرضوا للضرب والشتم والتنكيل ووضعهم داخل الغرف دون أدنى مقومات للحياة.

وأوضح أن الخطير في الاعتداء الذي حصل أن إدارة السجون -وبإيعاز من منظومتها الأمنية- أعدت قائمة بأسماء قيادات ورموز الأسرى، واستدعتهم واحداً تلو الآخر، وأهانتهم متعمدةً، واعتدت عليهم بالضرب والشتم والإذلال.

وقال "الفاخوري": إن الهيئة القيادية العليا لأسرى "حماس" تحمّل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى، مضيفا أن مدير سجن جلبوع، ومدير سجن شطة، وضابط أمن سجن جلبوع، وضابط أمن سجن شطة والضابط المدعو زاهر فارس أصبحوا في دائرة الاستهداف المباشر من الأسرى.

ودعا "الفاخوري" جميع أبناء الشعب الفلسطيني وأحرار العالم إلى الاصطفاف خلف قضية الأسرى ونصرتهم في قضيتهم العادلة. وطالب المؤسسات الدولية والقانونية ومؤسسات حقوق الإنسان بالوقوف عند مسؤولياتها وأخذ دورها الحقيقي والفاعل تجاه قضية الأسرى الفلسطينيين.

وطالب السلطة الفلسطينية إلى أخذ دورها بفاعلية، والدفاع عن الأسرى، وإطلاق يد المقاومة وأبناء الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية؛ لنصرة قضية الأسرى.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة